Wednesday 12 May 2021
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      RSS      English
الامارات الیوم - منذ 21 أيام

بلال يوسف: الانضمام إلى المنتخب محصور في أندية محددة

قدم لاعب فريق الفجيرة بلال يوسف نفسه بقوة في الموسم الراهن، رغم معاناة فريقه بسبب خطر الهبوط. ويعد بلال من لاعبي الارتكاز البارزين، ما جذب إليه أنظار بعض الأندية، التي رفض الإفصاح عنها في الوقت الراهن، مشيراً إلى أن كل تركيزه مع فريقه الذي يصارع من أجل البقاء. ويؤكد بلال أن فرصة الفجيرة أفضل من عجمان منافسه المباشر في «القاع»، مشيراً إلى أن حلمه أن يكون ما قدمه في الموسم الحالي سبباً في التحاقه بالمنتخب الوطني، لكنه قال إن «الانضمام إلى المنتخب محصور في أندية محددة»، مشيراً إلى أنه من الصعب أن يجد فرصة من بوابة أندية غير منافسة، وتطرق بلال لموضوعات عدة في الحوار التالي مع «الإمارات اليوم»: محمد فاضل À الفجيرة بدأت مع الشارقة وتألقت مع الفجيرة.. هل من تغيير مستقبلاً؟ كيف ترى فرصة الفجيرة في البقاء؟ من هو المدرب الذي أسهم في تطور مستواك؟ من يعجبك من اللاعبين ومع من ترتاح للعب معه؟ بعد تطور مستواي كثيراً في آخر سنتين واحتكاكي بمدربين ولاعبين مميزين، من الطبيعي أن يكون اللعب للمنتخب هدفاً، وأجد نفسي قادراً على ذلك خصوصاً وأنا في الـ25 من عمري، ولاتزال فرصتي موجودة، لكن الالتحاق بالمنتخب صعب، خصوصاً حين تلعب لأندية غير منافسة، أياً كان المستوى الذي يقدمه اللاعب، وهي ثقافة لاتخدم الكثير من الموهوبين، وأتمنى أن تتغير حتى ينال الكثيرون فرصة اللعب مع الأبيض، وبما يخدم الكرة الإماراتية. لعبت للشارقة في 2017 واستفدت كثيراً، وأدين له بالفضل، لكن لم أحصل على الفرصة الكاملة التي كنت أتمناها، لذلك ذهبت إلى الحمرية، وكنت قريباً معه من تحقيق الصعود، ثم انتقلت إلى الفجيرة الذي قدمني في دوري الخليج العربي بشكل مميز، وأتمنى أن أساهم معه في تحقيق البقاء. ولدي حالياً بعض العروض، أحدها نادٍ جماهيري في دبي، وهي قيد الدراسة، لكن كل تركيزي في الوقت الراهن مع الفجيرة لتحقيق البقاء. فرصة الفجيرة في البقاء أفضل من عجمان وحتا، انطلاقاً من الفرق التي سنواجهها في المباريات الثلاث المتبقية، خصوصاً أن عجمان سيواجه الجزيرة والشارقة، ورغم أننا سنخوض مباريات صعبة لكننا سنلعب مباراتين على ملعبنا، ونتطلع إلى الحسم بشكل مبكر قبل آخر مباراة مع عجمان، وعلى الرغم من ذلك نحن لا نراهن إلا على عطائنا. وأهم ما في الأمر أن نقدم المردود المطلوب منا، وأن نسعى لتحقيق البقاء بأيدينا، رغم الصراع القوي في المراكز المتأخرة في ترتيب الدوري. أعتز بجميع المدربين الذين تدربت معهم، لكني أرى أن الصربي غوران هو أفضل من دربني، فهو يعامل اللاعبين بشكل احترافي، وتعلمت منه اكثر، خصوصاً في أسلوب اللعب، ويمكن ان أقول إنه سبب مباشر في تطور مستواي الفني. وأستفيد أيضاً من مدربي الحالي التونسي نصيف بياوي، فقد ساهم بنقلة فنية ممتازة في أدائي رغم أنه تسلم الفريق أخيراً، وهذا بجانب المدربين الذين عملت معهم في الشارقة والحمرية، وأرى أنني استفدت من الكثير منهم على فترات مختلفة. يعجبني لاعب ريال مدريد، الألماني توني كروس، وهو قدوة لي، وأتمنى أن أصل لمستواه. ومن المواطنين يوسف جابر، فهو لاعب مميز من كل النواحي. وإجمالاً أرتاح للعب مع جميع اللاعبين في الفجيرة، ولكن في خط الدفاع أجد العراقي محمد مصطفى وحمدان البارود قريبين مني كثيراً. والحقيقة أنني سعيد عموماً بالفترة الحالية مع الفجيرة رغم أن النتائج لم تخدمنا في الكثير من المباريات هذا الموسم، لكننا متفائلون بتغيير الامور، خصوصاً أن الامل كبير في المباريات المتبقية من الموسم الحالي.


آخر الأخبار
هشتک:   

الانضمام

 | 

المنتخب

 | 

محصور

 | 

أندية

 | 

محددة

 | 

مصادر