Thursday 6 May 2021
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      RSS      English
الامارات الیوم - منذ 19 أيام

6 أوراق فنية رابحة للمنتخب في تصفيات المونديال حال توظيفها بشكل سليم

قال رياضيون إن المنتخب الوطني لكرة القدم يمتلك اليوم ست أوراق رابحة ستكون داعمة لطموحات «الأبيض» في تصفيات المونديال، وتحتاج إلى التوظيف السليم من أجل الاستفادة منها بالشكل المطلوب. وأكّدوا في حديث لـ«الإمارات اليوم» أن هذه الأوراق الست هي نجوم بقدرات كبيرة جداً وهم: علي مبخوت وليما وتيغالي بجانب خلفان مبارك وكايو كانيديو وعلي صالح، وهم قادرون على تقديم المستوى المطلوب لتحقيق التأهل إلى المرحلة المقبلة والأخيرة من التصفيات. وشددوا على أهمية قيام مدرب المنتخب، الهولندي مارفيك، بخلق منتخب متكامل من الجوانب كافة في جميع خطوطه الثلاثة، والوصول باللاعبين إلى درجة عالية من الانسجام والتفاهم. وقالوا إن بإمكان هذه الأوراق صنع الفارق في حال تم خلق توليفة جيدة ومتجانسة. ويستهل المنتخب مشواره في المباريات المتبقية للمجموعة السابعة التي تستضيفها الإمارات، ضمن التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 وآسيا 2023، بلقاء ماليزيا في الثالث من يونيو المقبل، ثم يواجه تايلاند في السابع منه، ويلتقي إندونيسيا يوم 11 من الشهر ذاته، ويختتم مشواره في هذه المرحلة بلقاء فيتنام 15 يونيو المقبل. ويتصدر مهاجم المنتخب والجزيرة علي مبخوت ترتيب هدافي دوري الخليج العربي حتى الجولة 23 برصيد 22 هدفاً، يليه زميله في المنتخب لاعب الوصل ليما برصيد 21 هدفاً. ويرى الدولي السابق ومدرب فريق «غلف هيروز» أحد فرق الدرجة الثانية، معتز عبدالله، أن «مارفيك أبهر الجميع بالتشكيلة والتوليفة والأداء خلال المباريات الودية الأخيرة». وأضاف: «بإمكان مارفيك أن يعول كثيراً على الأوراق الرابحة التي يمتلكها وتوظيفها بشكل سليم بما يخدم المنتخب، وكفة مبخوت تبدو الأرجح للعب أساسياً كونه حالياً هداف الدوري وفي أفضل حالاته الفنية، إضافة إلى وجود كايو الذي بإمكانه خدمة المنتخب، رغم أنه لم يخض موسماً جيداً مع العين بسبب الإصابات وعدم الاستقرار». وتابع معتز: «رغم أن تيغالي بدأ يدخل الفورمة مع فريقه النصر، لكن تبقى الإشكالية هي المنافسة بينه وبين مبخوت الذي يعدّ أفضل الهدافين في الدوري الإماراتي». بدوره، دعا عضو لجنة المسابقات في اتحاد الكرة سابقاً، خالد عوض، إلى الاعتماد على الجماعية في المنتخب، وليس لاعب واحد أو لاعبين بعينهم، وقال إن «هذا من شأنه خلق منتخب متكامل في جميع الخطوط»، معتبرا أن المنتخب بحاجة في كل مركز إلى أوراق ونوعية جيدة من اللاعبين. وشدد على أهمية الجانب الإداري في المنتخب، واصفاً إياه بالمهم جداً لاستغلال الفترة الحالية، التي أظهر خلالها اللاعبون حماساً كبيراً مع فرقهم خلال الجولات الأخيرة للدوري، وظهروا بمستويات فنية جيدة وروح معنوية عالية، لافتاً إلى أهمية أن تقوم إدارة المنتخب بالرفع من الروح المعنوية لهؤلاء اللاعبين واستغلالها لمصلحة المنتخب. من جهته، أكد مدرب فريق البطائح السابق التونسي، نور الدين العبيدي، أن الجميع يعلم أن المنتخب مطالب بالفوز في كل المباريات حتى يتمكن من المرور الى الدور القادم، إضافة إلى أن مباريات مجموعته ستكون في ملاعب الإمارات، وكل هذه المعطيات تفرض على المنتخب الاعتماد على طريقة هجومية، حتى يتمكن من تسجيل الأهداف، وهذا يتطلب من الجهاز الفني إيجاد خطة هجومية تعتمد على الاستحواذ وبناء اللعب من الخلف، بما أن الفرق المنافسة ستعتمد على التكتل الدفاعي وإغلاق المساحات ومراقبة المفاتيح الهجومية لمنتخب الإمارات. وأشار العبيدي إلى أن السرعة في عملية التنشيط الهجومي مطلوبة، لكن من دون تسرع، لاستغلال الأوقات التي يكون فيها المنافس في حالة عدم توازن مع التركيز الكبير. ورأى العبيدي أن المنتخب له مفاتيح لعب عديدة على مستوى الهجوم في وجود علي مبخوت وليما وخلفان مبارك، وليس على المدرب سوى إيجاد الطريقة الجماعية المناسبة لمزيد الانسجام بين هذا الثلاثي، كما أن وجود تيغالي يمكن أن يحقق الفائدة، خصوصاً أنه يتمتع بالحس التهديفي والخبرة والقيادة التي تمكنه من إعطاء الإضافة في الفترات الصعبة من المباريات، دون أن ننسى القدرات المتميزة لعلي صالح وكايو، لكن في كل الأحوال، فإن المنتخب يجب أن يلعب بطريقة متوازنة بين مختلف الخطوط حتى يتمكن في الوقت نفسه من الضغط على المنافس دون ترك مساحات، خصوصاً أن معظم منتخبات المجموعة تعتمد على الهجمات السريعة والمرتدة وكذلك عناصرها تمتاز بالسرعة ( فيتنام وتايلاند وماليزيا). وأوضح: «لاحظنا في المباراة الودية الأخيرة ضد المنتخب الهندي حالة الانسجام الكبير بين مبخوت وليما، وهي نقطة ايجابية لمصلحة المنتخب، وكذلك وجود خلفان مبارك إلى جانب مبخوت يعتبر أمراً إيجابياً، نظراً إلى الانسجام بينهما في الجزيرة. الأوراق الـ 6 الفنية الرابحة: 1- علي مبخوت. 2- خلفان مبارك. 3- فابيو ليما. 4- كايو كانيدو. 5- علي صالح. 6- سيبستيان تيغالي. • «الأبيض» يخوض مبارياته المتبقية في تصفيات المونديال في الإمارات من 3 إلى 15 يونيو المقبل.


آخر الأخبار
هشتک:   

أوراق

 | 

رابحة

 | 

للمنتخب

 | 

تصفيات

 | 

المونديال

 | 

توظيفها

 | 

مصادر